: Feb 07, 2015

مقطع من حوار مع سفير نيوز سفير نيوز: تنتقدون (أنتم وادجار موران) النموذج الديم…

4,636 VIEWS
Featured, General : 0 Comments

‫مقطع من حوار مع سفير نيوز

سفير نيوز: تنتقدون (أنتم وادجار موران) النموذج الديمقراطي الحالي من خلال السلطة الإعلامية والسلطة الاقتصادية، كما تنتقدون الرأسمالية. ماذا تقترحون كبديل لهذا النظام الاقتصادي الذي يوحد الهويات؟

طارق رمضان: لقد ناقشنا دور المثقف ودور التعبير عن هذه المقاومة، فنحن لا نملك إلا أن نقف ضد الرأسمالية والنيوليبرالية، فالعديد من دول العالم تم تدمير اقتصادياتها في أمريكا الشمالية، وافريقيا وآسيا، كما نشهد تنامي البطالة في الغرب. إن هذه حقائق مقلقة للغاية. لقد ناقشنا كذلك الأسئلة التي تتعلق بالتخصصات العلمية من قبيل تجزيء العلوم، وانعدام الرؤية أثناء صياغة السياسات. فما هو البديل الذي يمكن أن نقترحه؟ نحن بالتأكيد صارمون ومشددون في النقد، لكن في الواقع يعوزنا البديل، كما يعوزنا الفكر الاقتصادي البديل في فكرنا الإسلامي المعاصر. فنحن نحرم المضاربة والفوائد، لكن في الواقع لا نقترح بديلا، ففي غالب الأحيان نكون بصدد أسلمة الوسائل دون مساءلة الغايات. كما نريد نريد أن نجني نفس الأرباح ونفس الفوائد بوسائل " حلال". يلزمنا أن نؤسس لفكر أكثر عمقا وشمولية، كما ينبغي للوعي الإسلامي الذي ينطلق من المرجعية الإسلامية أن يسعى إلى البحث وطرح التساؤلات الحقيقية، ليس بالضرورة من داخل المرجعية الإسلامية فحسب، بل من المرجعيات الأخرى سواء كانت علمانية أو أغنوستية، وبالتالي يمكن أن نجتمع ونتبادل الآراء على هذا الأساس. فلن نجد حلولا حقيقية انطلاقا من مرجعية واحدة. فعلى سبيل المثال، نرى أن السود لوحدهم يحاربون العنصرية، كما أن المسلمين لوحدهم يحاربون العنصرية الجديدة التي تكن العداء للمسلمين، والأمر نفسه بالنسبة للذين يبحثون عن الشغل، فنحن لم نتمكن من إقامة علاقات مع جميع الأطراف، وبالتالي لا ينبغي أن نوجه اللوم فقط إلى القوى المهيمنة والجائرة. كما يجب أن نسائل أنفسنا عن مدى مسؤولياتنا في بناء جسور التعاون والعمل المشترك. فهذا ما ينقصنا وهو من الأهداف التي سطرها الكتاب الحواري.‬

Comments

comments

Add a Comment