: Nov 21, 2016

“يجب أن نفرض وجودنا اليوم من أجل التبليغ والشهادة على العالمين. أن نكون يعني أن نجد أفضل تعبير لتوازننا الداخلي؛ يعني كذلك أن نعيش بامتثال أوامر الله، وبعملنا ع…

84 VIEWS
General : 0 Comments

“يجب أن نفرض وجودنا اليوم من أجل التبليغ والشهادة على العالمين. أن نكون يعني أن نجد أفضل تعبير لتوازننا الداخلي؛ يعني كذلك أن نعيش بامتثال أوامر الله، وبعملنا على تطهير قلوبنا، وبالالتزام بقضايا العدالة والتضامن. إن الشهادة تقتضي صياغة خطاب واضح واتباع خيار معين عن وعي، بعيدا عن مختلف الضغوطات المحيطة، وبعيدا عن المواضيع والأسئلة التي نريد أن نتطرق إليها، والثروات التي نريد أن نتقاسمها مع الآخرين. إذن الهدف الأساسي في نهاية المطاف الذي يجب أن تحققه الأجيال الشابة والقديمة هو أن نغذي في أنفسنا الوعي بثرواتنا ومسؤوليتنا في المشاركة والإسهام في المجتمع ببساطة وعمق. إذن إذا تمكنا من الولوج إلى هذه الحالة الذهنية وهذا الوضوح فإننا نكون قد تجاوزنا اختبار الخوف والوجل .إنها مرحلة أساسية، وممر لابد من اجتيازه.”
مقطع من كتاب أضواء على قضايا الإسلام والمسلمين

Comments

comments

Add a Comment