: Jan 10, 2017

“يجب أن نقول كذلك أن الأصولية والنهج الحرفي بوصفها تعابير دينية للعقلية الدوغمائية، ليست هي التمثلات الوحيدة الموجودة. أنا أتفق مع جان بوبيرو وبعض علماء الاجتما…

103 VIEWS
General : 0 Comments

“يجب أن نقول كذلك أن الأصولية والنهج الحرفي بوصفها تعابير دينية للعقلية الدوغمائية، ليست هي التمثلات الوحيدة الموجودة. أنا أتفق مع جان بوبيرو وبعض علماء الاجتماع الذين يتحدثون عن “الأصولية العلمانية” أو “التطرف العلماني”. نجد هذه العقلية الدوغمائية حتى عند بعض المدافعين عن العلمانية، وهي نوع من تحويل العلمانية إلى كنيسة جديدة، بعقائدها ومعابدها بعيدا عن التاريخ وبعيدا عن الثقافات والحضارات. إنها تمثل نفس المنطق المنغلق، فهي تعمل على تشويه سمعة الآخر واتخاذ موقف مضاد للآخر، وغلق الفضاء للاحتماء من الآخر من خلال اللعب على وتر المخاوف.”

طارق رمضان

Comments

comments

Add a Comment