: Jan 11, 2017

“نحن في حاجة الآن إلى تحرر فكري. ويجب أن نخرج من الوضعية الدفاعية ونخرج من قوقعة أنفسنا، ونعيد بلورة رؤية أكثر انفتاحا وأكثر شمولية ومصداقية، وبالتالي تكون صارم…

102 VIEWS
General : 0 Comments

“نحن في حاجة الآن إلى تحرر فكري. ويجب أن نخرج من الوضعية الدفاعية ونخرج من قوقعة أنفسنا، ونعيد بلورة رؤية أكثر انفتاحا وأكثر شمولية ومصداقية، وبالتالي تكون صارمة فيما يخص التغيير. إن العنوان الفرعي لكتاب ” الإصلاح الجذري” يؤكد ذلك بصراحة : الأخلاق والتحرر. إنها دعوة إلى تحرير عقولنا، وأن نصبح فاعلين في التاريخ، وليس فقط ضحايا نظرة الآخر. وللخروج من هذا الوضع، يجب أن نتصالح مع الغايات والمبادئ التي تقبل بوجود مسارات أخرى تؤدي إلى فضاءات مشتركة. في كتاب “البحث عن المعنى وتطوير فلسفة التعدّد”، أعدت استعمال الصورة المشهورة التي صور بها روسو الإنسان الذي زرع أربعة خوابير وقال : ” هذه لي”، لقد سرق الخيرات المشتركة بتأسيس الملكية الفردية. فهناك قيم مشتركة كالأرض المشتركة: فالذين يحتكرونها أو ينسبونها لأنفسهم فهم يسرقون الخير المشترك. إنه اختلاس تاريخي. إن القيم المشتركة ليست مشتركة إلا لأن الجميع يتقاسمها.”

من كتاب خطورة الأفكار

Comments

comments

Add a Comment