: Jun 18, 2017

اليوم الثاني والعشرون : ” ولا تزر وازرة وزر أخرى” …

246 VIEWS
General : 0 Comments

اليوم الثاني والعشرون : ” ولا تزر وازرة وزر أخرى”

في اليوم الثاني والعشرين من شهر رمضان المبارك، سنتوقف قليلا عند الآية : “ولا تزر وازرة وزر أخرى”، وهو نداء إلى الوعي بالمسؤولية الفردية الملقاة على عاتق كل مؤمن، بخلاف ما نجده في الأديان الأخري كالمسيحية، التي تقر بمفهوم الخطيئة الأصلية. إن الإسلام يقر ببراءة الإنسان منذ ولادته حتى يصل سن الرشد؛ آنذاك يصبح مسؤولا عن أفعاله وليس عن أفعال الآخرين، وسنحاسب عليها، حيث لا دخل للآخرين فيها. إذن من واجبنا أن نتحلى بالشجاعة، والاستقلالية، وألا نتخفى وراء أي سلطة، بدعوى أنها هي المسؤولة عن كل ما قد نقوم به من أعمال، فأوزارنا لا يحملها غيرنا بل سنحملها نحن، ومن هنا تأتي ضرورة الاستقلالية، وضرورة أن يبقى الوعي يقظا.

لا تنسوا أن تقولوا لمن تحبونهم أنكم تحبونهم، فالحياة هشة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ملاحظة : هذه التدوينة كانت مبرمجة ليوم أمس.

اليوم الثالث والعشرون : الآيات الكونية

في اليوم الثالث والعشرين، سنتوقف عند الآية : “وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ” . هذه الآية تدعونا إلى التدبر في الكون والتأمل في آياته، لاستحضار عظمة الله تعالى وجبروته. إن الكون آية من آيات الله تعالى، يجب أن نحسن قراءته بقلوبنا، فإحياء الأرض بعد موتها دليل على أن الله حي لا يموت، وأنه هو القاهر فوق عباده، وهكذا فتحقيق القرب من الله عز وجل رهين بمدى تأملنا في هذه الآيات، وتدبرنا في هذا الكون الفسيح.

لا تنسوا أن تقولوا لمن تحبونهم أنكم تحبونهم، فالحياة هشة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

Comments

comments

Add a Comment