: Feb 16, 2015

من الدانمارك إلى الولايات المتحدة الأمريكية: إدانة وتأمل نؤكد مرة أخرى أن قتل ا…

4,687 VIEWS
Featured, General : 0 Comments

‫من الدانمارك إلى الولايات المتحدة الأمريكية: إدانة وتأمل

نؤكد مرة أخرى أن قتل الأبرياء أمر غير مقبول، كما نستنكر مرة أخرى هذه الجريمة بشكل مطلق. لقد تم تضليل الشاب الدانماركي المسلم الذي ارتكب هذه الجريمة. لقد سبق أن قلت وكررت أن هذه الأعمال تخون قيمنا الإسلامية مرة أخرى.

اسمحوا لي أن أوضح الأمور أكثر. إن الصمت المطبق للمجتمع الدولي، وصمت وسائل الإعلام الأكثر تأثيرا عبر العالم وصمت الحكومات، خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوربا، والدول ذات الأغلبية المسلمة، عندما قتل يسر أبو صالحة، ورزان أبو صالحة، وضياء بركات في كارولينا الشمالية أمر مقزز. يبدو أن حياة البعض لها قيمة أكبر من حياة الآخرين، هذا ليس انطباعا بل حقيقة تؤكدها التغطية الإعلامية الدولية وردود الأفعال السياسية أو يؤكدها الصمت في بعض الأحيان.أمر مخجل للغاية!

عندما يقتل الأبرياء من العرب والأفارقة والآسيويين والمسلمين سواء من الغرب أو خارجه، فالقاتل في هذه الحالة مجرد أحمق، أما عندما يكون القاتل مسلما، فإنه إرهابي مسلم، وجميع المسلمين مطالبون في هذه الحالة بتقديم الاعتذار. لقد رسمت إسرائيل الخطة جيدا منذ مدة، حيث أن الإرهابيين الإسرائيليين يعتبرون دائما مجرد حمقى ويشكلون حالات معزولة، أما الفلسطينيون العرب والمسلمون، فهم ليسوا حمقى أو مقاومين، بل يعتبرون فلسطينيين مسلمين وإرهابيين. لقد انتشر هذا الإطار المرجعي في العالم بأسره.

أخيرا، أنصتوا من فضلكم إلى خطاب فارس أخ ضياء وخطاب والديه وأخته. أعيدوا الإنصات إلى هذه الخطابات مرات عديدة. ستتعلمون منهم أمورا طيبة من قبيل الكرامة، والحب والسلام. خطابهم مفعم بالقيم الكونية النبيلة، والإنسانية، والروحانية العالية. هذه هي التعاليم التي يمكنكم أن تستمدونها من أفراد هذه العائلة. فهم بشر مثلكم، ومواطنون مسلمون، وعرب وفلسطينيون……

كانت هذه التعاليم غير متوقعة، أتت من مسلمين وفلسطينيين بالذات، أليس كذلك؟ أنصتوا من فضلكم إلى خطابهم، مرة أخرى، سيساعدكم ذلك بالتأكيد على اكتساب الإرادة الواعية.‬

Comments

comments

Add a Comment